المصطلحات والمفاهيم

توفر هذه الصفحة شرح للمصطلحات المستخدمة في هذه البوابة في سياق الحكومة الإلكترونية والحكومة الذكية.


البيانات الضخمة

عرفت Gartner البيانات الضخمة بأنها أصول معلوماتية كبيرة الحجم، وعالية السرعة، و/أو عالية التنوع والتي يمكن تحليها باستخدام طرق معالجة مبتكرة، ومنخفضة التكلفة لتعزيز عملية صنع القرار، والفهم المتعمق، وأتمتة العمليات.

معدل الارتداد

وهو النسبة المئوية لزيارات الصفحة الواحدة (أي الزيارات التي يغادر فيها الشخص الموقع من صفحة الدخول، دون التفاعل مع الصفحة) ، وفق جوجل أنلايتكس.

الدرهم الإلكتروني

يعتبر الدرهم الإلكتروني منظومة شاملة تتيح لعملائها وسائل دفع مريحة وفعّالة للخدمات الحكومية وغير الحكومية، عبر قنوات متعددة تضم أجهزة الصراف الآلي والإيداع النقدي، وأجهزة نقاط البيع، وأنظمة الدفع عبر الإنترنت، وأكشاك الخدمة الذاتية الإلكترونية، بما يتلاءم مع احتياجات فئات المستخدمين الأفراد وفي قطاع الأعمال على تنوّعهم. وتتوافق هذه القنوات مع وسائل الدفع العالمية مثل فيزا وماستر كارد.

 ويتوفر الدرهم الإلكتروني على شكل بطاقة ذكية تسمى "الحاصلة"، وهي عملة إلكترونية تشبه البطاقة الائتمانية البنكية، وتؤدي وظائف مماثلة. وتتوفر بطاقات الحاصلة بعدة فئات تشمل الزرقاء، والحمراء، والخضراء، والذهبية والفضية، وتتيح هذه البطاقات رسوم خدمات مخفضة في الجهات الحكومية. ولا تتطلب البطاقة حساباً بنكياً وتعتمد السحب من الرصيد المدفوع مسبقا أو المغطى ببطاقات الائتمان بطريقة آمنة وفعالة.

الحكومة الإلكترونية

يعرف موقع UNTERM الحكومة الإلكترونية بأنها الحكومة التي تستخدم وتطبق تكنولوجيا المعلومات في الإدارة العامة لتبسيط المعاملات، وتبادل المعلومات مع المواطنين، والأعمال، والهيئات الحكومية الأخرى وذلك لتقديم الخدمات العامة عن طريق شبكة الإنترنت. ويقوم مفهوم الحكومة الإلكترونية على بُعدَّين؛ الجاهزية الإلكترونية، والمشاركة الإلكترونية.

مؤشر تنمية الحكومة الإلكترونية

وفقاً لشبكة الأمم المتحدة للإدارة العامة (UNPAN)، فإن مؤشر تنمية الحكومة الإلكترونية هو مقياس مركب من ثلاثة أبعاد هامة للحكومة الإلكترونية، وهي: توفير الخدمات عبر الإنترنت، والاتصال والقدرات البشرية.

اطلع على استطلاع الأمم المتحدة حول الحكومة الإلكترونية لعام 2016.

النماذج الإلكترونية

وفقا لموقع Gartner، توفر النماذج الإلكترونية (eForms) واجهة مستخدم للوصول إلى البيانات والخدمات، وذلك من خلال متصفح الويب، وتمكن النماذج الإلكترونية المستخدمين من التفاعل مع تطبيقات المؤسسة والأنظمة المرتبطة بها. وأدت تطبيقات الويب، وحلول الحكومة الإلكترونية، والتجارة الإلكترونية إلى زيادة الطلب على نماذج إلكترونية أفضل وتدعم تجربة تفاعلية أكثر ثراء ودينامية مما هو متاح مع نماذج HTML. وتسهل النماذج الإلكترونية على المؤسسات عملية جمع المعلومات حيث تشمل تطبيقاتها استخدام لغة ترميز XML للتعامل مع المحتوى عبر الأنظمة والتطبيقات المختلفة، ووسائل إيضاح متعددة للبيانات، ويتم ذلك بشكل آمن وقابل للنقل معظم الأحيان.

التعليم الإلكتروني

هو وسيلة من الوسائل التفاعلية التي تدعم العملية التعليمية خارج إطار قاعة التدريس التقليدية، ويجمع كل الأشكال الإلكترونية للتعليم والتعلم، حيث تستخدم أحدث الطرق في مجالات التعليم، والنشر، والترفيه باعتماد الحواسيب وشبكاتها.

 ويتم تقديم محتوى الدروس عبر الإنترنت، والأشرطة السمعية، والفيديو، والأقراص المدمجة. وتضم تطبيقات التعليم الإلكتروني التعلم عبر الوب، والتعلم بالحاسوب، وقاعات التدريس الافتراضية، والتعاون الرقمي، وأنظمة إدارة التعلم (LMS).

 ويعرف نظام إدارة التعلم أنه برنامج حاسوبي مصمم لأتمتة العملية التعليمية والتي تشمل التسجيل، والإدارة، والإرشاد، وتنظيم الاختبارات، متابعة وتقييم التدريب والتعليم المستمر.

 أما نظام إدارة المحتوى التعليمي (LCSM)، فيعرف بأنه مجموعة من التقنيات والتطبيقات المتكاملة التي تدير عمليات تصميم، واختبار، ونشر، وتعيل، وحذف المحتوى التعليمي الإلكتروني على صفحات الإنترنت. ويعمل هذا النظام بشكل مترابط مع نظام إدارة التعلم (LMS) ويتكامل معه.

التنقل الخفيف

وفقا لموقع UNTERM، يمثل مفهوم التنقل الخفيف (التنقل باستخدام وسائل النقل الكهربائية) عملية استخدام تقنيات توليد القوة الكهربائية، وتكنولوجيا الاتصالات، والبنى التحتية المترابطة في تشغيل المركبات والعربات بالطاقة الكهربائية. وتشمل تلك التقنيات المركبات الكهربائية الكاملة والهجينة، إضافة للمركبات التي تستخدم خلايا وقود الهيدروجين التي تنتج الكهرباء بتفاعل الهيدروجين والأوكسجين. ويزداد التركيز على الجهود في مجال التنقل الخفيف وذلك لتحقيق متطلبات كفاءة استخدام الوقود، وتخفيض الانبعاثات الكربونية، فضلا عن السعي لتخفيض التكاليف التشغيلية في السوق.

المشاركة الإلكترونية

وفقاً لشبكة الأمم المتحدة للإدارة العامة (UNPAN)، تتمحور المشاركة الإلكترونية حول تعزيز المشاركات المدنية، والحوكمة التشاركية، والمفتوحة من خلال استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. وتهدف المشاركة الإلكترونية إلى تحسين الوصول إلى المعلومات والخدمات العامة، وكذلك تعزيز المشاركة في صنع السياسات بغية تمكين الأفراد كمواطنين وكمتلقين للخدمات العامة، خدمة لمصلحة المجتمع ككل.

الدفع الإلكتروني

الدفع الإلكتروني هو دفع ثمن الخدمات الحكومية من خلال القنوات الإلكترونية مثل أجهزة الكمبيوتر المكتبي، وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، والمنافذ الإلكترونية. ويمكن أن يتم الدفع باستخدام البطاقات المصرفية، والدرهم الإلكتروني، أو من خلال ميزة الخصم المباشر في المصارف.

الجاهزية الإلكترونية

يستخدم مصطلح الجاهزية الإلكترونية للإشارة إلى قدرة القطاع الحكومي على استعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تقديم الخدمات العامة، والاستفادة منها كأداة تواصل فعالة، ولتوفير معلومات عامة ذات جودة عالية، مما يساهم في تنمية الاقتصاد وزيادة الرفاهية في المجتمع.

التوقيع الإلكتروني

وفقا لموقع Gartner، يستخدم التوقيع الإلكتروني لمحاكاة التوقيع الخطي، وذلك للمصادقة على الملف الموقع عليه الذي يمكن أن يكون رسالة، أو بريد إلكتروني، أو مستند معين. ويمكن أن يكون كتوقيع باستخدام خط اليد (ويتم تحويله إلى توقيع رقمي باستخدام نظام ترميز خاص) أو باستخدام السمات الحيوية للشخص (البيومترية) كبصمة الأصابع. ولا يمكن إلغاء التوقيع الإلكتروني أوإعادة استخدامه مع مستند أخر بغرض التزوير.

النفايات الإلكترونية

وفقا لموقع Gartner، تشير النفايات الإلكترونية إلى كل ما انتهت صلاحيته من الأجهزة المختلفة مثل الحاسب الالي، وأجهزة المحمول، والأجهزة الكهربائية مثل الثلاجة وأجهزة التلفزيون، والكاميرات، والألعاب الكهربائية، وغيرها.

 تحتوي النفايات الإلكترونية على عناصر ذات قيمة، وقد تكون سامة تضر بالإنسان والبيئة. لذا، يجب اتباع طرق خاصة للتخلص من تلك النفايات.

شبكة الحكومة الاتحادية

يوفر برنامج شبكة الحكومة الاتحادية في دولة الإمارات العربية المتحدة (Fednet) بنيةً تحتية مشتركة لإتاحة إمكانية الوصول بشكل سهل وعند الطلب إلى مجموعة مشتركة من موارد الحوسبة القابلة للضبط من قبل جميع الجهات الحكومية الاتحادية.

إنترنت الأشياء

يُقصد بإنترنت الأشياء الشبكة التي تتيح التخاطب بين عدة أشياء مترابطة مع بعضها عبر عنوان إنترنت (IP) خاص بكل منها. ويمكن أن يمتد ما تشمله الأشياء إلى الإنسان، والأجهزة، والأدوات، والأجسام المختلفة، وغيرها.

اتصال جهاز مع جهاز آخر

يشير مصطلح اتصال جهاز مع جهاز آخر إلى التقنيات التي تسمح لشبكة من الأجهزة والآلات بنقل البيانات فيما بينها أوتوماتيكيا. وتقوم هذه التقنيات على مجموعة من النظم السلكية واللاسلكية التي تستخدم أجهزة معينة (مثل المستشعرات أو أجهزة قياس) لالتقاط حدث معين، والذي يتم نقله عبر شبكة سلكية أو لاسلكية فيما بين تلك النظم، والتي تترجم الحدث الملتقط إلى معلومات ذات معنى.

التجارة باستخدام الأجهزة المحمولة (التجارة المتنقلة)

وفقا لموقع Gartner، يشير مصطلح التجارة باستخدام الأجهزة المحمولة (mCommerce) إلى إمكانية إجراء معاملات التجارة الإلكترونية من قبل مستخدمي الأجهزة المحمولة، وذلك باستخدام الأنظمة اللاسلكية.

الحكومة الذكية

وفقاً لشبكة الأمم المتحدة للإدارة العامة (UNPAN)، ينطبق مصطلح الحكومة الذكية على استخدام المنصات المتحركة والأجهزة الذكية، والمنافذ الإلكترونية في الإدارات الحكومية لتوفير الخدمات الحكومية للأفراد والأعمال.

الدفع الذكي عبر الأجهزة المتحركة

وفقاً لخارطة طريق الحكومة الذكية في الإمارات العربية المتحدة، يمكن تعريف "الدفع الذكي" باعتباره معاملة دفع بين طرفين من خلال جهاز متحرك. ويمكن استخدامها في العديد من المعاملات مثل رسوم المرور، والنقل العام، ورسوم مواقف السيارات، والفواتير، والغرامات. 

البوابة الخاصة بالأجهزة المحمولة

وفقا لموقع Gartner، وهي عبارة عن بوابة ويب تتيح للأجهزة المحمولة الاتصال عن بعد مع شبكات الإنترانت أو الإكسترانت، ويتم ذلك عادة من خلال واجهة متصفح انترنت. وتوفر البوابات الخاصة بالأجهزة المحمولة والموجهة نحو المستهلك إمكانية الوصول إلى الخدمات الذكية والمحتوى باستخدام قنوات مثل الرسائل القصيرة SMS، والمتصفحات الخفيفة المخصصة للأجهزة المحمولة مثل متصفحات WAP، وتقنيات استخدام الصوت وi-mode . وتقوم بوابات الأجهزة المحمولة الموجهة للمستهلك بتجميع المحتوى من مصادر متعددة، ويمكن أن توفر خدمات مخصصة لمستخدمي تلك الأجهزة منها خدمة التواصل والتراسل الإلكتروني، والأخبار، والبحث عن مرافق معينة، ومعاملات التجارة الإلكترونية وغيرها.

البيانات المفتوحة

وفقا لموقع Gartner، تعرف البيانات المفتوحة بأنها تلك البيانات من مصادر عامة أو خاصة يُمكن لأي فرد الوصول إليها واستخدامها بحرية ودون قيود، وأيضًا إعادة استخدامها ونشرها، مع مراعاة ذكر المصدر، وإتاحة البيانات للمشاركة.

 ويمكن ان يستخدم مصطلح البيانات المفتوحة للإشارة إلى البيانات التي يتم مشاركتها خارج مؤسسة معينة ولغاية تختلف عن غرضها الأساسي على سبيل المثال، مع الشركاء التجاريين، أو العملاء، أو الرابطات الصناعية. وتخضع البيانات التي تصنف كبيانات مفتوحة للعديد من الشروط والتراخيص التي يمكن الاطلاع عليها في موقع opendefinition.org.

متوسط عدد الصفحات لكل جلسة

المقصود به متوسط عدد الصفحات التي تمت مشاهدتها خلال إحدى الجلسات للموقع ذات الصلة؛ كما يتم احتساب مرات المشاهدة المكررة لصفحة واحدة، وفق جوجل أنلايتكس.

عدد مرات مشاهدة الصفحات

وهو إجمالي عدد الصفحات التي تمت مشاهدتها. ويتم إحصاء المشاهدات المتكررة للصفحة الواحدة، وفق جوجل أنلايتكس.

عدد الجلسات

وهو إجمالي عدد الجلسات ضمن النطاق الزمني، والجلسة هي الفترة الزمنية التي يشارك فيها المستخدم بشكل نشط في الموقع أو التطبيق ذات الصلة.  يتم ربط جميع بيانات الاستخدام مثل (مشاهدات الشاشة، الأحداث، التجارة الإلكترونية، إلخ.) بالجلسة وفق جوجل أنلايتكس.

الدخول الموحد

يتيح تسجيل الدخول الموحد للمستخدمين الحصول على الخدمات وإتمام التعاملات الإلكترونية لعدة جهات من خلال تسجيل الدخول لمرة واحدة، وبحيث يكون لكل شخص رقم تعريفي موحّد، دون الحاجة إلى إجراء تسجيل دخول وحسابات مختلفة لكل جهة. ويوفر بيئة عمل متكاملة ومترابطة للخدمات الالكترونية، ويسهل الوصول إليها بطريقة آمنة.

 وتحتفظ الخدمات والتطبيقات ببيانات التعريف الخاصة بها، وترسل طلبات دخول لأجهزة المستخدمين. وتعمل آلية الدخول الموحد على الاستجابة لتلك الطلبات وتوائمها مع بيانات دخول وكلمة سر موحدة. وينتشر استخدام هذه الآلية عادة في المؤسسات، وشبكة الإنترنت، والنماذج الاتحادية.

سهولة التصفح

تشير سهولة التصفح إلى أن الموقع يتميز بعدد من الخصائص التي من شأنها مساعدة المستخدمين، وتحديدا ذوي الاحتياجات الخاصة، في الوصول إلى المعلومة أو الخدمة بشكل سلس وسريع.


(success)